قاعدة الكتب الجامعية
محافظة الإسماعيلية - في كتاب المحافظات المصرية
المؤلف : عاطف حافظ سلامه

الناشر : المجلس الأعلى للثقافة - وزارة الثقافة

التاريخ : 2009

الموضوع : جغرافية محافظة الإسماعيلية

ملخص: لعل من الصعب تأليف كتاب عن محافظة كمحافظة الإسماعيلية، فهي رغم حداثة نشأتها، إلا أن حجم التطورات التي شاهدتها كانت كثيرة ومتتابعة، بل والمكانة التي تتمتع بها جعلتها تمتاز بعلاقات مكانية قوية، فلا يجوز تناول الإسماعيلية بدون المرور على منطقة قناة السويس وشرق الدلتا وسيناء. وبالرغم من أنها لم تمثل ميناء يستقبل السفن من الجنوب أو من الشمال كالسويس وبورسعيد، إلا أن حركة الملاحة بمجرى قناة السويس تنعكس بدون شك على تطور الإسماعيلية أيضاً. كل هذا جعل تناول دراسة الإسماعيلية يشتمل على دراسة منطقة قناة السويس ومنطقة شرق الدلتا وشيه جزيرة سيناء؛ لذلك أصبحت أرض هذه المحافظة تحكى أروع تطور شهدته مصر منذ عام 1859م. من هنا كان مدخل هذا الكتيب بالفصل الأول: نشأة وتطور الإسماعيلية. ثم ينتقل بعد النشأة والتطور إلي دراسة الموارد الاقتصادية الطبيعية والبشرية التي تتمتع بها المحافظة وجعلت منها منطقة ذات طابع خاص سواء على مستوى منطقة قناة السويس أو مصر كلها. كما أن الطابع الذي تتمتع به مدينة الإسماعيلية من شوارع واسعة وحدائق جميلة وهدوء يعود بدون شك إلي الطريقة التي شيدت بها المدينة؛ لذلك كان لابد من دراسة خطة المدينة ونموها العمراني وأنواع التحضر الذي مر بها واستخدامات الأرض فيها. بعد ذلك دراسة الهياكل الاقتصادية القائمة وخريطة الخدمات والمرافق بالفصل الثالث والأخير من خلال تحليل التطور الاقتصادي الحديث الذي شهدته المحافظة وتأثيره على فك عزلتها وتحويلها من مدينة أحادية النشاط الاقتصادي إلي مدينة متعددة الأنشطة الاقتصادية. وإذا تقدمت الإسماعيلية في الفترة الأخيرة لكي تحتل مكانة مرموقة بين المحافظات المصرية بل وتساند القاهرة والإسكندرية في علاج التكدس السكاني بهما، فأن هذا يعتمد على قيام خريطة متكاملة من الخدمات الضرورية للحياة. إذاً يقع الكتيب في ثلاثة فصول تسبقها مقدمة وتنتهي بخاتمة، كما يتناول بين صفحاته بعض الأشكال التوضيحية التي تبلغ نحو 19 خريطة وشكل توضح بعض الظاهرات بطريقة كارتوجرافية لكي تسهل على القارئ اختزال النص المكتوب.