المؤلفـــات
حماية البيئة في عهد خادم الحرمين الشريفين

حماية البيئة في عهد خادم الحرمين الشريفين (محرر ومؤلف1423هـ، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
  
صدر كتاب "حماية البيئة في عهد خادم الحرمين الشريفين" ضمن سلسلة "إنجازات خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود" التي تصدرها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية. وهو كتاب جامع لجهود المملكة العربية السعودية في حماية البيئة خاصة في عهد خادم الحرمين الشريفين. وحرص محرر الكتاب أ.د. عبدالله بن ناصر الوليعي أن يكتب عن هذه التجربة أشخاص ممن شاركوا في ميدان الحماية وخبروها وعرفوا مشكلاتها وأسهموا في حلها. وقد حوى الكتاب أربعة فصول مع مقدمة وتمهيد. ففي مقدمة الكتاب استعرض المحرر الدعم الحكومي للمحافظة على الحياة الفطرية عبر أربعة محاور مثل جهود الملك عبدالعزيز رحمه الله وأبنائه في إنقاذ الحياة الفطرية، وحماية البيئة إحدى مواد نظام الحكم وأساس إستراتيجي في خطط التنمية، وتأسيس الأجهزة الحكومية الراعية للبيئة، وسن القوانين والنظم البيئية. وكان الفصل الأول عن حماية الحياة الفطرية وإنمائها في المملكة العربية السعودية عرض فيه لتاريخ الحياة الفطرية والحياة الفطرية في العصر الحديث، ثم للمجموعات النباتية والمجموعات الحيوانية، والجهود التصحيحية التي قامت بها المملكة لحماية البيئة مثل إنشاء منظومة المناطق المحمية والملاذات  الآمنة للحياة الفطرية خارج المناطق المحمية وإنماء الأنواع المهددة بالانقراض في مراكز أبحاث الهيئة وأنشطة التوعية والإعلام البيئي والسياحة البيئية خيار متزن لاستغلال الموارد الفطرية وتطلعات مستقبلية لإسهام المواطن في تعزيز حماية الحياة الفطرية. وناقش الفصل الثاني جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة التصحر وصون الموارد الطبيعية من خلال معرفة أهم العوامل المتسببة في تدهور الموارد الطبيعية المتجددة وجهود المملكة في مكافحة التصحر والتنمية الزراعية المستدامة وتطوير قطاع المياه وتوفير قاعدة المعلومات الأساسية عن الموارد الطبيعية المتجددة وإصدار النظم واللوائح الخاصة بحماية الموارد وتنظيم استغلالها وإعادة تأهيل المناطق الرعوية المتدهورة وتنمية الغابات وإنشاء مخازن الأعلاف وإنشاء محطات إكثار بذور النباتات الرعوية المحلية وإنشاء بنك البذور والأصول الوراثية النباتية وتثبيت الكثبان الرملية المتحركة وبرنامج إنشاء وتطوير المتنزهات الوطنية. أما الفصل الثالث فقد عالج جهود المملكة في مكافحة التلوث وتحقيق صحة البيئة من خلال وضع حلول لمشكلات تلوث الهــــواء وتلوث الميـاه وتلوث الغــــذاء والمبيـــدات والمواد المشعـة والنفايـــات. وناقش الفصل الرابع مصلحة الأرصاد وحماية البيئة ودورها في حماية بيئة المملكة والمحافظة عليها من خلال مناقشة الانطلاقة الحقيقية للاهتمام بالبيئة وحمايتها في المملكة العربية السعودية، وإنجازات المصلحة في عهد خادم الحرمين الشريفين التي تشمل إعداد الأنظمة والمقاييس البيئية، وتقييم الآثار البيئية في المملكة العربية السعودية، والنظام العام للبيئة، والرصد والمراقبة البيئية، ومتابعة التطورات البيئية على الساحة الدولية، ودعم وتعزيز العمل البيئي العربي المشترك، وتنسيق العمل البيئي على المستوى الوطني، والدراسات والتقارير والفعاليات البيئية. وقد زود الكتاب بجداول عديدة وصور ملونة وخرائط توضح معلوماته وتزيده بهاء وجودة.