قاعدة الأبحاث العلمية
التقييم الجيومورفولوجي لحوض ( وادي النفط ) باستخدام التقنيات الجغرافية المعاصرة
اسم الباحث : د . أحمد محمد صالح العزي
مكان النشر : جامعة كركوك
المجلة العلمية : مجلة جامعة كركوك للدراسات الإنسانية
السنة : 2013م
الموضوع : التقييم الجيومورفولوجي لحوض ( وادي النفط ) باستخدام التقنيات الجغرافية المعاصرة
الملف المرفق : تحميل الملف
  تضمن البحث دراسة التقييم الجيومورفولوجي والمخاطر البيئية لحوض وادي النفط والذي يقع بين خطي طول (44ْ,24َ,21ً-43ْ,47َ,17ً) شرقاً. ودائرتي عرض (35ْ,38َ,44ً - 35ْ,06َ,10ً) شمالاً.
 
. ركز البحث على كشف طبيعة الإمكانات البيئية التي أدت إلى تشكيل حوض وادي النفط من خلال تقيم خصائصه الجيومورفولوجية وأشكاله الأرضية ونظامه الهيدرولوجي وإظهار المخاطر البيئية التي يمر بها الحوض: واتبع المنهج التحليلي الذي يعتمد على تحليل المرئيات الفضائية والمنهج الوصفي لمخرجات نظم المعلومات الجغرافية فضلا عن إتباع منهج التحليل الكمي الذي يستخدم الرقم في تحليل المظاهر للوصول للنتائج الدقيقة وتوصل البحث الى جملة من النتائج .
 
1- إن تقنية الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية ساهمت وبشكل فعال في استخلاص واشتقاق بيانات تمثل الخصائص المكانية للمظاهر الأرضية وتقييم ملائمتها وتقدير مستويات مخاطرها .
 
2- للتنوع التضاريسي للحوض والفئات المتباينة من الانحدارات وصنف التربة ساعدت على ظهور أصناف متنوعة من الملائمة ودرجات مختلفة الشدة للمخاطر البيئية من منطقة الدراسة .
 
3- إن الاستعانة بالمرئيات الفضائية في تكوين صورة دقيقة عن المنطقة والأوزان الترجيحية لبناء الطبقات المعلوماتية بواسطة نظام التصنيف الهولندي ( I.T.C) قد ساعدت كثيراً في تشخيص الوحدات الأرضية الهدمية والبنائية بفعل العمليات المورفوديناميكية وتحديد تقيم الأرض وأماكن ومستويات المخاطر البيئية وأصناف فلائمتها . 
 
توصل البحث إلى جملة مقترحات :
 
1- ضرورة استخدام تقنيات حديثة وبيانات الاستشعار عن بعد عند دراسة المظاهر الجيومورفولوجية وذلك لدقتها لعزل الأصناف الملائمة وتحديد المخاطر البيئية .
 
2- ضرورة دراسة شدة المنحدرات وأصناف التربة ومراتب الشبكة النهرية والوحدات الكردية وذلك لأهميتها في تحديد نوع التعرية وشدتها والأصناف الملائمة الأرضية .