قاعدة الرسائل الجامعية

تمكنك قاعدة البيانات من البحث عن كافة الرسائل الجامعية وكافة الرسائل الجغرافية لكل من درجة الماجستير والدكتوراه
الجيومورفولوجيا الحيوية لساحل البحر الأحمر فيما بين الغردقة والقصير”باستخدام الإستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية”
 
Bio geomorphology of Red Sea Coast between Hurgada and Quseir ”Using Remote Sensing and Geographic information system
اسم الباحث: فرغلى، أيناس أحمد محمود
الدرجة: دكتوراه
الكلية - القسم: قسم الجغرافيا
الجامعة: جامعة عين شمس
التاريخ: 2021
الموضوع:
المشرف: سهام محمد هاشم،سامية محب حافظ، أحمد أحمد خلف الله ،نورة ع
الرابط:
الملخص باللغة العربية

تهدف الدراسة إلى دراسة التنوع الجيومورفولوجي والبيوجيومورفولوجي بمنطقة الدراسة، ودراسة التأثيرات المختلفة للتعرية البيولوجية، بالاضافة إلى التعرف على التوزيع الجغرافي للتأثيرات البيولوجية والظاهرات المرتبطة بها جيوموروفولوجيا بالمنطقة الساحلية الممتدة بين الغردقة والقصير، وأخيرًا رصد دور الإنسان على التغير الجيوموروفولوجي والبيولوجي .
كما تناولت الدراسة دراسة تنوع التأثيرات المختلفة للتعرية البيولوجية فى منطقة الدراسة، والتعرف على تنوع التأثيرات المختلفة للبيئة البيولوجية، وتأثيره على جيوموروفولجيتها، كما تمت دراسة الأنشطة البشرية السياحية/ والتعرف على مدى تأثيرها على البيئة البيولوجية، والجيومورفولوجية بالمنطقة.
وانتهت الدراسة بمجموعة من النتائج والتوصيات كان من أهم تلك النتائج وجود ارتباط وثيق بين كلًا من (الخصائص الجيولوجية والخصائص المناخية)، والخصائص الحيوية لمنطقة الدراسة. كما تسهم العوامل البحرية فى تشكيل الساحل، وبالتالي اعادة تشكيله من خلال العوامل البيولوجية.
كما تتميز المنطقة بوجود عدة بيئات نباتية بها؛ ومنها بيئة الوديان والسبخات والكثبان الرملية الساحلية وبيئات المانجروف وحشائش بحرية، حيث تحتوي المناطق البحرية الساحلية على بعض من أكثر النظم البيولوجية تنوعًا وإنتاجًا في العالم، وهي تشمل مناطق من النظم البيئية المعقدة والمتطورة، مثل أنظمة المد والجزر ومصبات الأنهار والمستنقعات المالحة والشعاب المرجانية وقيعان الحشائش البحرية وأشجار المانجروف الحساسة للأنشطة البشرية.
ويعتمد تأثير الكائنات الحية فى تشكيل جيومورفولوجية منطقة الدراسة، وظهور علاماتها في الصخور على الاحتياجات البيئية وحساسية الكائن الحي، وكذلك التفاعل مع الكائنات الحية الأخرى والتنافس على الغذاء والمكان.
تتمثل أهم توصيات الباحثة في ضرورة الاهتمام ببيئتي المانجروف والنباتات البحرية لما لها من دور بيئي فى الحفاظ على استقرار خط الساحل، فهي تعتبر من النظم البيئية المخرزنة للكربون، حيث يمكنها تخزن كميات كافية منه كمصيدة طبيعية، حيث يمكن أعتبارها خزانات حيوية تجمع ثاني أكسيد الكربون، وتختزنه مدةً غير محدد، وبالتالي فهي تشارك في تقليل الاثار الناتجة عن التغيرات المناخية، لما لها دور في تنقية البيئة من الملوثات، وبالتالي المحافظة علي الشعاب المرجانية من العكارة التي تسببها الرواسب وكذلك الملوثات.. ذلك إلى جانب أهميتها الاقتصادية والسياحية.
الملخص باللغة الإنجليزية